الرئيسية / مختارات
عشيرة أردنية تتبرّأ من أحد أبنائها دعا السفير الإسرائيلي على “مناسف” بمزرعته!
تاريخ النشر: 02/02/2020
عشيرة أردنية تتبرّأ من أحد أبنائها دعا السفير الإسرائيلي على “مناسف” بمزرعته!
عشيرة أردنية تتبرّأ من أحد أبنائها دعا السفير الإسرائيلي على “مناسف” بمزرعته!

 أثار قيام أحد أبناء عشيرة “الروسان” الأردنية بدعوة السفير الإسرائيلي على طعام الغداء مع ضيوف مجهولين في مزرعته، غضب العشيرة ما دفعها لإعلان البراءة منه ورفع الغطاء العشائري عنه.

وعشيرة “الروسان” هي إحدى أهم عشائر شمالي الأردن.

ونشرت  بيانًا عامًا لها، أعلنت فيه التبرؤ من سلوك ابن العشيرة المدعو “محمد وليد الروسان”، بدعوة سفير الكيان الإسرائيلي على طعام الغداء مع ضيوف مجهولين في مزرعته، وذلك بدون معرفة العشيرة أو علمها بالأمر.

وجاء في بيانها: “استنادًا إلى اجتماع العائلة وتاريخها وانحيازتها التام لقضايا الوطن والأمة، ووفقًا لعادات العشائر الأردنية وتقاليدها، تتحمل العائلة وزر ما قام به، وتتقدم بالاعتذار إلى الشعبين الأردني والفلسطيني”.

وأضاف البيان: “قررت العائلة تشميس المذكور أعلاه، ورفع الغطاء العشائري عنه، أمام كافة الجهات الرسمية والشعبية، وبناءً عليه فإن المدعو ليس من العشيرة ولا دية له، ولا يعطى له ولا يؤخذ منه، في أي أمر، والعشيرة براء منه بأي تصرف يقوم به، وهو غير مرحب به مجالسنا وديواننا وأفراحنا ومناسباتنا”.

.

 

و”التشميس”، صيغة في التقاليد العشائرية

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً