الرئيسية / أخبار عبرية
بعد فرز 97% من الأصوات: النتائج الجديدة لانتخابات الكنيست الإسرائيلية والسيناريوهات المعقدة
تاريخ النشر: 04/03/2020
بعد فرز 97% من الأصوات: النتائج الجديدة لانتخابات الكنيست الإسرائيلية والسيناريوهات المعقدة
بعد فرز 97% من الأصوات: النتائج الجديدة لانتخابات الكنيست الإسرائيلية والسيناريوهات المعقدة

عد انتهاء أصوات المغلفات المزدوجة (الغيابي)، بانتخابات الكنيست الـ23، وفرز حوالي 97% من نسبة الأصوات، صباح اليوم الأربعاء، أظهرت النتائج الأولية تقدم حزب الليكود بحصوله على 36 مقعدا وهي أعلى نسبة مقاعد بالكنيست.

ووفقا للقناة الـ13 العبرية، بينت النتائج، حصول الليكود على 36 مقعدا بالكنيست، وحصول حزب "كحول لفان" على 32 مقعدا، وحصول القائمة العربية المشتركة، على 15 مقعد.


وحصل حزب "شاس" على 10 مقاعد، وحصل كل من حزب "يسرائيل بيتنا" و"يهدوت هتوراه" وتحالف "العمل - غيشر - ميرتس" على 7 مقاعد لكل منهم، بينما حصل تحالف "يمينا" على 6 مقاعد.

وأشارت القناة، الى أن النتائج الأولية، تؤكد حصول تيار اليمين متدينين، على 59 مقعدا، وحصول تيار اليسار وسط عرب، على 54 مقعدا، مع بقاء حزب ليبرمان، بمقاعده الـ7 خارج التيارات.


ومن المتوقع أن تتم اليوم عملية فرز أصوات الجنود الإسرائيليين، إلى جانب ممثلي السفارات في الخارج والمصابين بفيروس كورونا.

وفي ظل تقارب النتائج وعدم حسم أي جهة من المعسكرين اليميني واليساري لتشكيل الحكومة، ركزت عدد من الصحف العبرية الصادرة اليوم على السيناريوهات المعقدة لتشكيل الحكومة المقبلة.

ويحتاج أي معسكر لـ 61 مقعدًا من أجل تشكيل الحكومة المقبلة، وهو ما لا تظهره نتائج الانتخابات حتى الآن.

ووفقًا للصحف العبرية، فإن الخيار هو إما تشكيل حكومة وحدة، أو أن ينجح بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود بإقناع أعضاء كنيست من أحزاب أخرى بالانضمام لحكومته من خلال الانشقاق عن أحزابهم، أو أن يتم إقناع حزب إسرائيل بيتنا بزعامة ليبرمان بالانضمام لحكومة يمينية خالصة.

ويضع ليبرمان عددًا من الشروط للانضمام لمثل هذه الحكومة، منها عدم الشراكة مع أحزاب الحريديم "شاس - يهدوات هتوراة"، ما يزيد من تعقيد المشهد.

ويرفض حزب أزرق - أبيض بزعامة بيني غانتس أي اقتراح للانضمام لحكومة بقيادة نتنياهو. وقال غانتس أمس "لن أنضم لأي حكومة يقودها رئيس وزراء بثلاث لوائح اتهام". بالإشارة للمحاكمة التي سيتعرض لها نتنياهو.

فيما أكدت القائمة العربية المشتركة على لسان عدد من قيادتها أنها ستبقى في المعارضة ولن تمنح نتنياهو القدرة على تشكيل حكومة وستعمل قدر المستطاع على إسقاطه وإفشاله. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً