الرئيسية / أخبار عبرية
ايتمار بن غفير يؤكد اتخاذ قرار تقليص زيارات ذوي الأسرى بعد نفي مكتب نتنياهو
تاريخ النشر: 02/09/2023
ايتمار بن غفير يؤكد اتخاذ قرار تقليص زيارات ذوي الأسرى بعد نفي مكتب نتنياهو
ايتمار بن غفير يؤكد اتخاذ قرار تقليص زيارات ذوي الأسرى بعد نفي مكتب نتنياهو

 في تصريح بدا أقرب لتكذيب نتنياهو، قال وزير الامن القومي في حكومة الاحتلال ايتمار بن غفير في تغريدة على قناته في موقع تيليجرام ان القرار بشأن تقليص زيارات الأسرى تم اتخاذه، بينما نقلت مصادر عبرية عن مقربين منه ان القرار سيتم تنفيذه.

وذكر بن غفير، أن "مصلحة السجون لا يمكنها تخطي تعليمات القانون والتوصيات في السجون التي تقضي بزيارة عائلات الأسرى الأمنيين في السجون مرة واحدة كل شهرين، وليس كما أتاحت مصلحة السجون حتى اليوم زيارات مرة كل شهر".

واضاف أنه "بمجرد اطلاعي على حقيقة الأمور أثناء الحديث عن أوضاع الأسرى، قررت بشكل فوري العمل وفقا للقانون. يجب على كل جهة حكومية العمل وفقا للإجراءات والأوامر والقانون".

وكان مكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو قد قال في بيان له انه لم يُتخذ أي قرار بشأن تقليص زيارات ذوي الأسرى، في اشارة منه الى ما نشر في الإعلام العبري اليوم بهذا الشأن.

وجاء تصريح نتنياهو بعد أنباء من سلطات سجون الاحتلال حول نية الاسرى خوض إضراب عن الطعام لم يتم تأكيده من قبل الأسرى حتى الآن.

وقال نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه انه لم يصدر قرار بشأن تقليص زيارات عائلات الأسرى من مرة شهريا الى مرة كل شهرين، في إشارة إلى القرار الذي قالت صحيفة يديعوت احرنوت العبرية ان وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال إيتمار بن غفير قد اتخذه.

وقال نتنياهو في بيانه " إن هذه أخبار مزيفة، ولم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن، ولن يتم اتخاذه حتى المناقشة الخاصة حول الموضوع بمشاركة جميع الأجهزة الأمنية، والتي سيكون موعدها الأسبوع المقبل".

وكانت صحيفة يديعوت احرنوت قد ذكرت صباح اليوم ان وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال، إيتمار بن غفير، أوعز لسلطة السجون بتقييد زيارات عائلات الأسرى في سجون الاحتلال، بحيث تجري هذه الزيارات مرة كل شهرين بدلا من مرة كل شهر.

وقالت الصحيفة ان القرار سيبدأ تطبيقه بعد غد، الأحد.

وتشمل هذه التعليمات قرابة 1600 أسير، من بين نحو 5000 أسير بإمكانهم استقبال زيارات عائلاتهم.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في "جهاز الأمن الإسرائيلي" قولها إن بن غفير اتخذ القرار بشأن تقييد الزيارات للأسرى من دون تنسيق مع أجهزة الأمن ورغم معارضة مفوضة سلطة السجون، كيتي بيري، التي حذرت بن غفير من عواقب قراره، وفقا للصحيفة.

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً