الرئيسية / أخبار عبرية
قتيلان وإصابات بعدة بلدات في الداخل المحتل
تاريخ النشر: 25/09/2023
قتيلان وإصابات بعدة بلدات في الداخل المحتل
قتيلان وإصابات بعدة بلدات في الداخل المحتل

 قُتل شخصان من الطيبة وكابول في جريمتي إطلاق نار منفصلتين، فيما أصيب آخرون بينهم طفل بجراح تراوحت بين المتوسطة والخطيرة إثر جرائم منفصلة ارتكبت في كل من يافة الناصرة واللد وكابول والفريديس، في الداخل المحتل مساء أمس الأحد.

وذكرت مصادر محلية، أن ضحيّة جريمة القتل من الطيبة هو الشاب أمير عبد القادر (25 عاما)، أما ضحية جريمة القتل في كابول فهو أشقر أشقر، في الأربعينيات من عمره، وهو أب لثلاثة أطفال.

وكان اصيب ضحية كابول (أشقر) وشخص آخر بجراح خطيرة ومتوسطة في جريمة إطلاق نار، حيث قدمت لهما العلاجات الأولية ثم نقلا إلى مستشفى "رمبام" في حيفا لاستكمال العلاج، ومن ثم أقر الطاقم الطبي وفاة الضحية أشقر بعد تدهور طرأ على حالته.

وفي يافة الناصرة، أصيب شخص بجراح في القسم السفلي من جسده، من جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار.

وفي اللد، أصيب شاب وطفل (8 سنوات) بجراح متفاوتة بين المتوسطة والخطيرة إثر تعرضهما لجريمة إطلاق نار، أحيلا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي الفريديس، أصيب شخص بجراح وصفت بأنها متوسطة من جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار في القسم السفلي من جسده.

ومنذ مطلع الشهر الجاري، قُتل 19 مواطنا في المجتمع الفلسطيني، فيما أصيب عدد آخر بجروح متفاوتة من جراء تعرضهم لجرائم، شملت غالبيتها لإطلاق نار.

وارتفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ مطلع العام الجاري ولغاية الآن، إلى 174 قتيلا بينهم 11 امرأة.

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً