الرئيسية / أخبار فلسطين
استشهاد الشاب بشار حنني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بيت فوريك
تاريخ النشر: 29/02/2024
استشهاد الشاب بشار حنني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بيت فوريك
استشهاد الشاب بشار حنني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بيت فوريك

 استشهد، فجر اليوم الخميس، الشاب بشار نهاد حنني (25 عاما) متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال في بلدة بيت فوريك شرق نابلس.

وقالت جمعية الهلال الأحمر  إن طواقمها تعاملت مع إصابة لشاب بالرصاص الحي في البطن خلال مواجهات في بيت فوريك، وإنها أجرت له إنعاش قلب ورئتين، ونقلته إلى مستشفى رفيديا بنابلس,

وأعلن الأطباء بمستشفى رفيديا استشهاد الشاب حنني بعد وقت قصير من وصوله المستشفى متأثرا بإصابته الحرجة.

وقالت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال حاصرت مركز الصداقة الطبي في بيت فوريك الذي نقل إليه حنني قبل نقله إلى مستشفى رفيديا.

وكانت قوات راجلة اقتحمت بيت فوريك وانتشرت في أحياء البلدة، تبعها اقتحام عدة اليات وسط إطلاق الرصاص وقنابل الغاز .

وتصدى عشرات الشبان لقوات الاحتلال، ودارت مواجهات عنيفة أصيب خلالها الشاب حنني بجراح خطيرة جدا.

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً